مدونة نور الاسلام

(يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونََ)

Archive for the ‘الاعجاز في القرآن الكريم’ Category

بحث جميل عن فوائد الصيام

Posted by islamnoor.wordpress.com في أغسطس 31, 2008

كل عام و انتم بألف خير


بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

اقدم لكم اخواني واخواتي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك هذا البحث الجميل عن فوائد الصيام من موقع استاذنا الباحث عبد الدائم الكحيل

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, اسلاميات, عن رسول الله | 1 Comment »

سبع حقائق علمية تشهد بصدق النبي صلى الله عليه وسلم

Posted by islamnoor.wordpress.com في أغسطس 1, 2008

سبع حقائق علمية تشهد بصدق النبي صلى الله عليه وسلم

سوف نعيش من خلال هذا البحث مع بعض الحقائق العلمية التي وردت في أحاديث الحبيب الأعظم عليه الصلاة والسلام، وكيف أثبت العلم الحديث صدق هذه الحقائق يقيناً…..

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من كان القرآنُ خلُقه وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد: فإن أجمل اللحظات التي يمر بها المؤمن، عندما يرى معجزة تتجلى في كلام سيد البشر صلى الله عليه وسلم، وبما أننا نعيش عصر العلم والاكتشافات العلمية، تبرز الحاجة للبحث في أحاديث المصطفى عليه الصلاة والسلام لإدراك الإشارات العلمية، بما يشهد على صدق هذا النبي الأميّ، ومثل هذا البحث يمكن أن يساهم في تصحيح نظرة الغرب عن نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام.

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, عن رسول الله | 3 تعليقات »

صور من الإعجاز في القرآن الكريم

Posted by islamnoor.wordpress.com في يوليو 31, 2008

البناء الكوني والمجرات

يوجد مثل هذه المجرة في الكون أكثر من مئة ألف مليون مجرة!! ويقول العلماء إنها تشكل بناء كونياً Cosmic Building وهذه الحقيقة تحدث عنها القرآن بقوله تعالى: (والسماء بناء) [البقرة: 22] وكلمة (بناء) تمثل معجزة علمية للقرآن لأن العلماء لم يطلقوا مصطلح البناء الكوني إلا حديثاً جداً!

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم | Leave a Comment »

علوم الإسلام الدفينة

Posted by islamnoor.wordpress.com في يوليو 6, 2008

علوم الإسلام الدفينة

 

 

من منتدى غرفة النصارى يسألوننا عن الإسلام  برنامج وثائقي علمي من التليفزيون الألماني يؤكد فضل المسلمين على العالم الغربي في التقدم والعلوم

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, اسلاميات, عن رسول الله | مصنف: , , | 3 تعليقات »

دراسة في إعجاز كتابة القرءان

Posted by islamnoor.wordpress.com في يونيو 27, 2008

دراسة في إعجاز كتابة القرءان

للمهندس محمد شملول

لقد شدتني الكتابة المخصوصة للقرءان الكريم والمخالفة للكتابة الإملائية المعتادة وذلك من حيث حذف بعض الحروف من بعض الكلمات القرآنية مثل حذف حرف الألف والياء والواو والتاء والنون واللام ……..او زيادة بعض الحروف في بعض الكلمات القرآنية مثل حرف الألف والياء والواو ……او اختلاف الهمزة في الكلمات القرءانية ………. او إبدال بعض الحروف بحروف أخرى …..او وصل بعض الكلمات او فصلها في أماكن مختلفة ………. وقد حاولت بجهدي المتواضع أن أجد أشارات موحية للأسباب التي وراء حذف بعض الحروف او إضافة حروف أخري .او تغير شكل الكلمة القرآنية بإبدال بعض الحروف او وصل الكلمات او فصلها ….وذلك على أساس ان اى حرف فى القرءان الكريم له فائدة سواء وجد او حذف ….. لقد تبين لي بعد التدبر والدراسة ان هناك إعجازا ًرائعا فى كتابة الكلمة القرءانية يتمثل في ان حروف الكلمة القرءانية ترسم صورة صادقة للمعنى المراد سواء بحذف بعض الحروف او زيادتها او إبدالها او وصلها او فصلها .. …….. ان الكلمة القرءانية حينما تحذف بعض حروفها تتلاصق وتقترب اكثر من بعضها ……فيوحى ذلك بصورة المعنى متلاصقة وقريبة ……كما يوحى ذلك بصورة سريعة نظراً لقلة زمن حدث الكتابة الناتج عن حذف بعض حروف الكلمة

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, اسلاميات, عن رسول الله | مصنف: , , | 2 تعليقان »

اعجاز الله في الكون و اخبار القرآن الكريم

Posted by islamnoor.wordpress.com في مايو 7, 2008

بسم الله الرحمن الرحيم

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) (53 فصلت)

أقرأ باقي الموضوع »

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم | 3 تعليقات »

شهادات علماء الغرب بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم

Posted by islamnoor.wordpress.com في أبريل 2, 2008

شهادات علماء الغرب بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم

البروفيسور . كيث مور

البروفيسور كيث مور من أكبر علماء التشريح والأجنة في العالم , في عام 1984 إستلم الجائزة الأكثر بروزا قدّمت في حقل علم التشريح في كندا، جي. سي. بي . جائزة جرانت من الجمعية الكندية لإختصاصيي التشريح. وجّه العديد من الجمعيات الدولية، مثل الجمعية الكندية والأمريكية لإختصاصيي التشريح ومجلس إتحاد العلوم الحيوية.

حمل الفلم الأول من هنا

حمل الفلم الثاني من هنا

البروفيسور . بيرسود

البروفيسور بيرسود أستاذ علم التشريح، وأستاذ صحة الطفل وطب الأطفال ، وأستاذ التوليد، طبّ نسائي ، كان رئيس قسم علم التشريح لـ16 سنة. وهو مشهور في حقله. وهو المؤلف لـ 22 كتاب دراسي ونشر أكثر من 181 صحيفة علمية. في عام 1991 إستلم الجائزة الأكثر بروزا التي قدّمت في حقل علم التشريح في كندا، جي. سي. بي . جائزة جرانت من الجمعية الكندية لإختصاصيي التشريح.

حمل الفلم من هنا

البروفيسور . جولاي سيمبسن

البروفيسور جولاي سيمبسن رئيس قسم التوليد والطبّ النسائي ، أستاذ التوليد والطبّ النسائي ، وأستاذ علم الوراثة الجزيئي والإنساني في كليّة بايلور للطبّ، هيوستن، تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية

حمل الفلم من هنا

البروفيسور . مارشال جونسون

البروفيسور مارشال جونسن الأستاذ لعلم التشريح وعلم الأحياء التطويري في جامعة توماس جيفيرسن ، فيلاديلفيا، بينسلفانيا ، الولايات المتحدة الأمريكية

حمل الفلم الأول من هنا

حمل الفلم الثاني من هنا

البروفيسور . جيرالد سي

البروفيسور جيرالد سي . غويرينجير , مدير وأستاذ علم أجنة طبي في قسم علم حياة الخلية، كلّية طبّ جامعة جورج تاون ، واشنطن ، دي سي ، الولايات المتحدة الأمريكية

حمل الفلم من هنا

البروفيسور . يوشيهيدي كوزاي

البروفيسور يوشيهيدي كوزاي الأستاذ إميريتوس في جامعة طوكيو، هونجو ، طوكيو، اليابان ، وكان مدير المرصد الفلكي الوطني ، ميتاكا ، طوكيو ، اليابان

حمل الفلم من هنا

البروفيسور . تيجاتات تيجاسين

البروفيسور تيجاتات تيجاسين رئيس قسم علم التشريح في جامعة شيانك مي ، تايلند وقد أدلى بشهادته بأن هذا الكلام لايمكن أن يصدر من بشر وبعد ذلك نطق بالشهادتين

حمل الفلم من هنا

البروفيسور . وليام دبليو

البروفيسور وليام دبليو هاي , عالم بحري مشهور , هو أستاذ العلوم الجيولوجية في جامعة كولورادو، بولدر، كولورادو، الولايات المتحدة الأمريكية بعد مناقشة مع الأستاذ هاي حول القرآن ذكر حقائق مكتشفة مؤخرا على البحار

حمل الفلم من هنا

البروفيسور . ألفريد كرونر

البروفيسورألفريد كرونير أحد أكبر جيولوجيي العالم المشاهير , وهو أستاذ علم طبقات الأرض ورئيس قسم علم طبقات الأرض في معهد جوسيينسيس، جامعة يوهانز جوتينبيرج ، مينز ، ألمانيا. قال : من أين جاء محمد بهذا . . . أعتقد إنه من شبه المستحيل بأنّه كان يمكن أن يعرف حول هذه الأشياء مثل الأصل المشترك للكون ، لأن العلماء إكتشفوا ذلك فقط ضمن السنوات القليلة الماضية ، بالطرق التقنية المعقّدة والمتقدّمة جدا .

حمل الفلم الأول من هنا

حمل الفلم الثاني من هنا

من موقع المسيحية في الميزان

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, عن رسول الله | Leave a Comment »

إنها نملة!

Posted by islamnoor.wordpress.com في مارس 30, 2008

فك النملة أقوى من فك التمساح!
انظروا معي إلى هذه النملة! لها فكين يقول العلماء عنهما إنهما أقوى من فكي التمساح طبعاً إذا أخذنا بالاعتبار حجم كل منهما. ولدى دراسة دقيقة أجريت على النمل تبين أن النملة عندما تهاجم فريستها تضربها بفكيها بسرعة هائلة تفوق سرعة أي حيوان مفترس! وسبحان الله! هذه المخلوقات الضعيفة الصغيرة أودع الله فيها كل هذه الأسرار، أقلها أن للنمل لغة خاصة به يتخاطب مع أصدقائه ويحذرهم من أي خطر، ألا تستحق منا أن نقف ونتأمل سورة النمل عندما تحدث القرآن عن هذه المخلوقات: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18].

فك النملة

عزيزي القارئ هذا ليس فك تمساح ولا فك حيوان ضخم، إنه فكّ نملة صغيرة!! تأمل التصميم المحكم والإبداعي لهذا الفك الذي لا يرى بالعين المجردة، وقد تم تكبيره مئات المرات! فتبارك الله أحسن الخالقين.

النمل أمم أمثالنا
كشفت الأبحاث الجديدة عن النمل أنه يشبه البشر في كل شيء تقريباً، فالنمل لديه نظام خاص بالمرور، ولديه هندسة بناء رائعة، ولديه قدرة على الاعتناء بصغار النمل وتربيتهم وتعليمهم والحفاظ عليهم من المخاطر وغير ذلك. والدراسة الجديدة تؤكد أن النمل لديها القدرة على الغش والخداع والمراوغة!! وهناك بعض النملات يميلون للشر أكثر من الخير فتجد هذه النملة تعتدي على رفيقاتها وتنتزع منهم الطعام، ويقول الباحثون: إذا أردت أن تعرف النمل جيداً فإن المجتمع الإنسان هو خير نموذج لذلك. وهنا نتذكر قول الله تعالى عن هذه المخلوقات وغيرها وتأكيده لنا بأنها أمم أمثالنا، يقول تعالى: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) [النمل: 38].

إنها نملة!
يقول العلماء إن النملة تستطيع أن تحمل ورقة تفوق وزنها بعشر أضعاف أو عشرين ضعفاً وربما أكثر حسب حجم النملة وقتها، وأثناء حمل الورقة تستخدم تقنيات هندسية لو أراد الإنسان حسابها أو تقليدها لاحتاج إلى مجلد ضخم من المعادلات الرياضية (معادلات التوازن)، فسبحان الله، كيف تقوم نملة صغيرة بكل هذه الحسابات؟ وما القوة التي تستخدمها في ذلك، ومن الذي علمها هذه الحسابات، بل من الذي أعانها على حمل رزقها؟؟ أليس هو الله القائل: (وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [العنكبوت: 60].

التكافل بين النمل والشجر

نبات غريب موجود في الطبيعة، هذا النبات يخاف من حشرات محددة تسمى آكلة النباتات، فماذا يصنع؟ زود الله هذا النبات بقنوات خاصة تفرز مادة لذيذة يحبها النمل، فيقبل عليها بكثرة ليتغذى عليها، ولكن مقابل ذلك يقوم النمل بحماية هذا النبات من الحشرات التي يريد أن تأكله!! فسبحانك يا رب العالمين، حتى هذه المخلوقات لم تنسَها من رحمتك، فلا تنسانا من هذه الرحمة! يقول سبحانه وتعالى: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) [هود: 6].


النمل يتحطم!!

اكتشف العلماء حديثاً أن جسم النملة مزود بهيكل عظمي خارجي صلب يعمل على حمايتها ودعم جسدها الضعيف، هذا الغلاف العظمي الصلب يفتقر للمرونة ولذلك حين تعرضه للضغط فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج! حقيقة تحطم النمل والتي اكتشفت حديثاً أخبرنا بها القرآن الكريم قبل 14 قرناً في خطاب بديع على لسان نملة! قال الله تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]. فتأمل كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) وكيف تعبر بدقة عن هذه الحقيقة العلمية؟

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, عن رسول الله | Leave a Comment »

ألوان النار: معجزة نبوية

Posted by islamnoor.wordpress.com في مارس 26, 2008

ألوان النار: معجزة نبوية

لا تنتهي معجزات هذا النبي الكريم عليه الصلاة والسلام وفي هذه المقالة نتناول حقيقة علمية طالما درسناها في مختلف المراجع وهي تتعلق بإشعاع الجسم الأسود تتعلق بتدرج درجات الحرارة، أي علاقة لون النار أو الإشعاع بدرجة الحرارة. وسوف نرى بأن الرسول الأعظم عليه صلوات الله وسلامه قد تحدث بدقة مذهلة عن هذه الحقيقة العلمية، والتي يعتبر الغرب نفسه أنه هو أول من تحدث عنها! ….

طالما خاف الإنسان من النار، حتى نجد الأساطير قد نسجت حولها منذ آلاف السنين. وقد وصل الأمر بالخوف من النار عند بعض الشعوب قديماً إلى عبادتها، ومنهم من كان يسجد للشمس كرمز من رموز النار والحرارة.

ففي قصة سيدنا سليمان عليه السلام نجد ذكراً لهؤلاء الكفار على لسان الهدهد الذي أخبر سليمان بأنه رأى أناساً يسجدون للشمس من دون الله، وأن الشيطان هو من زيّن لهم هذه الأعمال، يقول تعالى على لسان الهدهد: (إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ * أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيم) [النمل: 23-26].

سبحان الله! هذا كلام هدهد ليس من البشر بل هو من البهائم، فإذا كان هذا الطير البسيط قد أنكر السجود لغير الله تعالى، وهو يعلم بأنه لا إله إلا الله، فكيف بمن يجعل لله ولداً وشريكاً؟ وكيف بمن ينكر وجود الله تعالى؟ أليس هذا الشخص أضلّ من البهائم؟ بل إن البهائم تفهم أكثر منه!

في هذا البحث نتناول حقيقة علمية طالما درسناها في مختلف المراجع وهي تتعلق بإشعاع “الجسم الأسود” blackbody بمعنى آخر تتعلق بتدرج درجات الحرارة، أي علاقة لون النار أو الإشعاع بدرجة الحرارة.

وسوف نرى بأن الرسول الأعظم عليه صلوات الله وسلامه قد تحدث بدقة مذهلة عن هذه الحقيقة العلمية، والتي يعتبر الغرب نفسه أنه هو أول من تحدث عنها! وسوف نأتي أولاً بالحقائق العلمية التي اكتشفها علماء القرن العشرين، ثم نتأمل كلام النبي الأميّ عليه الصلاة والسلام قبل أربعة عشر قرناً كيف تناول هذه الحقيقة وكيف تحدث عنها لنكتشف التطابق والتوافق بين العلم وكلام سيد المرسلين، وهذا يثبت أن النبي الكريم لا ينطق عن الهوى، بل كل كلمة جاء بها هي الحق!

إشعاع الجسم الأسود

يؤكد العلماء بأن لون الضوء الذي يشعّه الجسم المشتعل أو المحترق يتعلق بدرجة حرارة هذا الجسم، وهذه حقيقة لم تكن معروفة في الماضي، إنما هنالك قياسات حديثة أثبتت وجود هذه العلاقة. حتى إن العلماء يؤكدون بأن العامل الوحيد الذي يؤثر على لون الضوء الصادر من الجسم المسخّن هو درجة الحرارة. ولذلك يسمي العلماء هذه العلاقة “بدرجة حرارة اللون” [1].

عندما تزداد درجة الحرارة تنتقل الألوان من الطول الموجي الأكبر باتجاه طول الموجة الأقصر، أي من اللون الأحمر إلى اللون الأصفر فالأزرق فالبنفسجي وأخيراً فوق البنفسجي وأخيراً اللون الأسود.

لدى البدء بتسخين أي جسم فإن لونه يبدأ بالتغير من الأحمر، ثم عندما تزداد درجة الحرارة يصبح اللون أكثر بياضاً ويقترب من الأصفر. وإذا علمنا بأن اللون الأبيض هو مزيج من ألوان الطيف الضوئي السبعة، فإن اللون الذي يطغى خلال هذا التسخين هو الأبيض، أي مزيج من ألون قوس قزح السبعة.

وأخيراً عندما ترتفع درجة الحرارة بشكل كبير، فإن الألوان تصبح قاتمة أو غامقة حتى تنتهي باللون الأسود، وهذا اللون لم يتم الحصول عليه بعد عملياً ولكن العلماء يؤكدون بأن اللون الأسود هو نهاية ألوان الطيف الضوئي الحراري [2].

شكل (1) تسخين أي جسم سوف يعطي ضوءاً لونه أحمر في البداية، وكلما ارتفعت حرارة الجسم تدرج اللون باتجاه الألوان الفاتحة حتى يصل إلى الأبيض، وبعد ذلك وكلما ارتفعت درجة الحرارة يتدرج اللون باتجاه الألوان القاتمة نحو الأزرق الداكن.

حقائق علمية مؤكدة

بعد دراسات استمرت سنوات طويلة وضع العلماء قوانين فيزيائية مهمة أهمها قانون الإشعاع للجسم الأسود، وهذا القانون يقضي بأن كثافة الطاقة الضوئية تتناسب مع طول موجة الضوء ودرجة حرارة الجسم، أي أننا نستطيع أن نحدد لون الطيف الضوئي الذي يبثه الجسم الساخن فقط اعتماداً على درجة حرارته. أي أن هنالك علاقة مباشرة بين درجة الحرارة ولون الضوء.

ونجد في أقوال العلماء اليوم تأكيداً لهذه الحقائق، حتى إنهم يدرسونها في الجامعات اليوم، ويقولون [3]:

As you can see, if you heat a blackbody to 1900K, it glows orange. As the temperature increases, the color of the radiated light moves to yellow, then white, and finally to blue.

أي ” أنك تستطيع أن ترى إذا سخنت جسماً أسوداً إلى درجة حرارة 1900 درجة كلفن أن هذه الجسم يتوهج باللون البرتقالي، وعندما تزداد الحرارة يتحرك اللون الناتج عن الإشعاع باتجاه الأصفر، ثم الأبيض وأخيراً الأزرق”.

وهذا الكلام يحدد الطيف المرئي للضوء، أما درجات الحرارة العالية جداً فيؤكد جميع العلماء أننا لا نراها، لأنها مظلمة!!

ويعتقد العلماء نظرياً بأننا إذا سخّنا الجسم إلى درجة حرارة لا نهائية فإن طول موجة الضوء الناتج ستكون صفراً!! أي أنه ليس هنالك أي ضوء، بمعنى آخر هنالك إشعاع أسود وتصبح عندها النار الناتجة عن احتراق هذا الجسم ذي درجة الحرارة اللانهائية سوداء مظلمة.

وهذا طبعاً كلام نظري أي لا يمكن تطبيقه عملياً، لأننا لا نستطيع رفع درجة حرارة الجسم إلى اللانهاية، هنالك حدود للحرارة لأن الحرارة العالية لا يستطيع أي جسم أن يتحملها.

شكل (2) إننا نرى من الألوان التي تصدرها النار فقط مجالاً محدوداً هو الطيف المرئي للضوء، ولكن بعد ذلك وعندما ترتفع درجة الحرارة كثيراً تختفي الألوان المرئية وندخل في نطاق اللون الأسود المظلم أي المجال غير المرئي.

أرقام وألوان

– يبلغ طول موجة اللون الأحمر 700 نانو متر، أما اللون البنفسجي فطول موجته 400 نانو متر.

– يبدو النجم ذو درجة الحرارة التي تكون بحدود 4000 كلفن لونه أحمراً.

– النجوم ذات الحرارة حتى 10 آلاف درجة كلفن تبدو بيضاء.

– النجوم التي درجة حرارتها أكبر من 10 آلاف كلفن تبدو زرقاء قاتمة [4].

– إذن نحن أمام تدرج: أحمر – أبيض – أزرق، ولكن ماذا بعد الأزرق؟

شكل (3) من هذا المنحني البياني نستطيع تحديد درجة حرارة أي لون، فاللون الأحمر هو لون له طول موجة كبير، ولذلك يعتبر من الألوان الباردة! أما اللون الأزرق الداكن فهو ذو طول موجة قصير ولذلك هو من الألوان الساخنة، وهكذا نستطيع أن نستنتج بأن أسخن الألوان هو الأسود!!

اللون الأحمر هو أول الألوان ظهوراً

عندما نسخن أي شيء ونرفع درجة حرارته فإن أول لون يظهر نتيجة احتراق هذا الجسم هو اللون الأحمر، ولذلك يعتبر العلماء أن اللون الأحمر هو أبرد الألوان!! على عكس ما نشعر.

اللون الأبيض هو اللون المركزي

يقيس العلماء اليوم الألوان بدرجة الحرارة التي تعبر عنها، فدرجة حرارة اللون الأحمر هي بحدود 1800 درجة كلفن أما اللون الأبيض المصفر وهو لون وسط النهار عندما تكون الشمس مشرقة فهذا اللون درجة حرارته 6000 كلفن وأخيراً اللون الأزرق فحرارته 10000 كلفن، ومن هنا نخلص إلى نتيجة وهي أن اللون الأحمر أبرد من اللون الأزرق!! وهذه حقيقة علمية، لم يستطع العلماء الوصول إليها إلا مؤخراً بالأرقام والقياسات [5].

حتى إننا نجد الذين يتعاملون مع الألوان يجعلون من اللون الأبيض لوناً مركزياً ويطلقون مصطلحاً اسمه “توازن اللون الأبيض” [6].

اللون الأسود هو آخر الألوان ظهوراً

لا بدّ أننا سمعنا جميعاً بما أطلق عليه العلماء “الثقب الأسود” ، وهو نجم انفجر على نفسه وتهاوى ثم انضغط بفعل الجاذبية الفائقة وأصبح لا يُرى، أي هو جسم درجة حرارته عالية جداً ولا يمكن تصورها.

إن الثقب الأسود يمثل المرحلة النهائية من عمر النجوم ويمثل المرحلة النهائية من حرارة النجوم، وبالتالي فإنه يمثل المرحلة النهائية من ألوان النجوم.

وبالتالي يمكن القول بأن اللون الأسود هو آخر الألوان الحرارية، ولذلك أطلق العلماء على الجسم التخيلي الذي يعتمدون عليه في نتائج تجاربهم “الجسم الأسود”، وهم لم يصلوا إلى هذا الجسم بعد إلا نظرياً.

إذن نحن أمام ثلاثة ألوان رئيسية هي الأحمر، ثم الأبيض، وأخيراً الأسود وهو غير مرئي. وبالطبع يوجد بين هذه الألوان الثلاثة مراحل متعددة، أي أن ألوان الطيف الضوئي الناتج عن ارتفاع الحرارة يتدرج من الأحمر باتجاه البرتقالي فالأصفر ثم يصبح أبيضاً ثم ينحدر نحو اللون الأزرق فالبنفسجي ثم يتجاوز الألوان المرئية إلى الجانب المظلم، أي الطيف غير المرئي وينتهي بالأسود.

والآن نأتي إلى كلام حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وننظر كيف تحدث عن النار. وبعد أن رأينا العلم البشري وما توصل إليه من حقائق يقينية، نأتي إلى المعلم الأول: هل من معجزة نبوية في هذا المجال؟ وهل حدّد لنا الألوان كما رآها العلماء في العصر الحديث؟

الحديث النبوي المعجز

لقد جاء النبي الكريم في زمن كان المشركون فيه يقدّسون النار ويعبدونها، فقد كان الاعتقاد السائد عند هؤلاء أن النار إله ينبغي السجود له! فكيف تعامل الرسول الأكرم مع هذه القضية، وكيف تحدث عنها، وهل صحّح المعتقدات السائدة وقتها، أم ترك الناس على جهلهم؟

لقد تناول النبي الكريم الحديث عن ألوان النار من خلال تحذيره من عذاب الله تعالى. وقد استخدم معجزة علمية ليؤكد لكل من مشكك بأن هذه النار آتية لا محالة، وأن إخبار الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ضمن إطار معجزة علمية هو تأكيد على صدق كلامه صلى الله عليه وسلم.

يقول النبي الكريم عليه الصلاة والسلام: (أوقد على النار ألف سنة حتى احمرّت، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودّت، فهي سوداء مظلمة) [رواه الترمذي].

وهنا يتدرج اللون حسب هذا الحديث من الأحمر إلى الأبيض انتهاء بالأسود!! وهذا يطابق تماماً العلم الحديث. وهنا يؤكد الحديث على أن المرحلة النهائية هي الظلمات، وهذه لا نراها في الدنيا ولكن العلماء أخبرونا عنها من خلال دراستهم للثقب الأسود.

يقول تعالى: (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ * وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ * عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ * تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً) [الغاشية: 1-4]. وكلمة (حامية) تدل شدة الحرارة أي تدل على درجة حرارة عالية، ونجد فيها إشارة إلى عمليات إحماء للنار أي تسخين مستمر، وبالتالي تغير في الألوان. وهذا يؤكد صدق الحديث النبوي الذي اعتبره بعض العلماء حديثاً ضعيفاً [7].

ونود أن نشير إلى انه لا يوجد أصلاً كلام ضعيف أو قوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن كلامه كله حق وكله صحيح، ولكن المقصود بالحديث الضعيف هو أن أحد الذين نقلوا إلينا هذا الحديث مشكوك في صدقه أو ذاكرته أو سلوكه.

لذلك أي حديث نقرأه إما أن يكون صحيحاً أو غير صحيح، لا توجد مرحلة متوسطة، وبما أننا نرى أن هذا الحديث مطابق تماماً للعلم. وأن الحقائق التي وصل إليها العلماء عن علاقة لون النار بدرجة حرارتها لم تكن معروفة من قبل، ولذلك يستحيل أن يكون هذا الكلام من عند بشر غير رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان متصلاً بالوحي.

ولذلك ليس هنالك مشكلة في اعتبار هذا الحديث صحيحاً على هذا الأساس، لا سيما أننا نجده في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة.

إعجاز نبوي مذهل

1- لقد جعل العلماء من اللون الأبيض لوناً مرجعياً لتوازن الألوان، وهذا ما فعله النبي الكريم عندما اعتبر أن اللون الأبيض في منتصف الطيف: أحمر-أبيض-أسود.

2- إن العلماء يقفون عند اللون الأزرق لأنهم لا يدركون اللون الأسود أو الحرارة اللانهائية، ولكن النبي الكريم تناول من خلال هذا الحديث أشياء لا نراها ولكنها موجودة ويؤمن بها العلماء وقد رأوها من خلال الأرقام والحسابات.

3- لقد تدرج النبي الكريم في حديثه من اللون ذي الموجة الأطول، باتجاه اللون ذي الموجة الأقصر، أي من اللون الأحمر إلى الأبيض، ثم انتهى بالموجات القصيرة جداً وهذه لا يمكن رؤيتها فهي سوداء!! إن هذا التدرج في الألوان أو في الأطوال الموجية هو ما يتبعه العلماء اليوم حيث نلاحظ أنهم ينطلقون عادة في تصنيفهم للألوان من الأحمر باتجاه الأزرق.

4- تناول الحديث المراحل الزمنية لتغير الألوان، أي أن هنالك زمن ينقضي وهنالك عمليات إحماء وتسخين بنتيجتها تتغير الألوان، وهذا ما يتحدث العلماء عنه اليوم.

5- بما أن العلماء اليوم اكتشفوا أن لون الطاقة الحرارية يتعلق بدرجة الحرارة فقط، فإن النبي الكريم من خلال حديثه هذا يكون هو أول من ربط بين درجة الحرارة ولون هذه الحرارة قبل أن يكتشفها علماء الغرب بقرون طويلة!

6- إن الحديث أشار إلى تغير اللون مع تغير درجة الحرارة، فاللون الأحمر هو أبرد الألوان، وهذا ما يقوله العلماء اليوم، أما اللون الأبيض فهو اللون المركزي أو اللون المعتدل. بينما الألوان القاتمة تكون درجة حرارتها عالية جداً فهي ساخنة.

ردّ على شبهة

قد يقول من يريد أن يشك بهذا الحديث بأن النار لا تتطلب زمناً مقداره ألف سنة حتى تحمرّ، لأننا مثلاً نرى ضوء الشمعة يستغرق جزءاً من الثانية حتى يصل إلى اللون الأحمر، فما هو الجواب عن هذه الشبهة؟

إن النبي الكريم يتحدث هنا عن نار يوم القيامة وهي ليست كنار الدنيا التي نراها، بل إن كل ما نراه في الكون اليوم هو جزء من نار جهنم. ولذلك فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (نار بني آدم التي توقدون جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم، قالوا: يا رسول الله إن كانت لكافية؟ فقال: إنها فضلت عليها بتسعة وستين جزءاً) [رواه البخاري]. ففي هذا الحديث إشارة واضحة إلى عظمة نار جهنم وشدة حرارتها، وأن النار يوم القيامة أعظم بكثير من النار التي نراها في الدنيا بسبعين ضعفاً.

وتأمل أخي القارئ النار التي تستغرق ألف سنة حتى تحمرّ ثم ألف سنة أخرى حتى تبيض ثم ألف سنة حتى تسودّ، وقد يكون كل يوم من هذه السنوات يساوي ألف سنة مما نعدّ (وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) [الحج: 47]، تأمل كيف سيكون شكل هذه النار؟ وكيف ستتحمل أجسامنا ناراً كهذه إن لم يتغمّدنا الله في رحمته؟

وأخيراً

نقول لكل من يشك بيوم القيامة ويشك بعذاب الله ويشك برسالة الإسلام أن يقرأ قليلاً عن معجزات هذا النبي الكريم عليه صلوات الله وسلامه. وندعوه لتأمل هذه النفحات الإعجازية وأن يطرح على نفسه سؤالاً ويحاول الإجابة عنه: كيف علم النبي الكريم بتدرج الألوان هذا؟ وكيف علم بأن المرحلة النهائية لدرجات الحرارة ستكون اللون الأسود؟ وكيف علم بالعلاقة بين درجة حرارة النار ولونها؟ ونكرر قولنا لأولئك المستهزئين: ادرسوا حياة هذا النبي وتعاليمه وما جاء به من رحمة وهدى ونور، ثم ارسموا في أذهانكم وقلوبكم الصورة التي تناسب هذا النبي الرحيم.

نسأل الله تعالى أن يجنبنا عذاب النار وحرّها وظلماتها، ونتذكر الأمر النبوي الشريف: (اتّق النار ولو بشقّ تمرة، فإن لم تجد فبكلمة طيبة) [رواه البخاري]. اللهم اجعلنا من عبادك المُخلَصين، الذين قلتَ فيهم: (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا * إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا) [الفرقان: 65-66].

ــــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com

الهوامش

[1] انظر مقالة حول إشعاع الجسم الأسود:

http://galileo.phys.virginia.edu/classes/252/black_body_radiation.html

[2] مقالة بعنوان حرارة الألوان على الرابط:

http://www.techmind.org/colour/coltemp.html

[3] درس عن ألوان النجوم على الرابط:

http://www.shodor.org/refdesk/Resources/Activities/ColorsOfStars/lessonplan.php

[4] انظر مقالة بعنوان توازن اللون الأبيض على الرابط:

http://www.cambridgeincolour.com/tutorials/white-balance.htm

[5] المرجع مقالة بعنوان حرارة الألوان على الرابط:

http://en.wikipedia.org/wiki/Color_temperature

[6] المرجع السابق.

[7] هذا الحديث موجود أيضاً في ضعيف الجامع رقم 2125.

المراجع

مقالة بعنوان “خصائص الجسم الأسود” على الرابط:

http://ultimateavmag.com/features/204eye/index2.html

مقالة بعنوان مقدمة إلى علم الألوان على الرابط:

http://www.techmind.org/colour/index.html

Berns, Roy S.. Billmeyer and Saltzman’s Principles of Color Technology, 3rd edition, New York: Wiley, 2000.

Posted in الاعجاز في القرآن الكريم, عن رسول الله | مصنف: | 1 Comment »